تعتبر مدينة العلمين الجديدة البوابة لكافة المستثمرين ورجال الأعمال كما أنها تعد المنطقة الهامة خلال السنوات

مدينة العلمين الجديدة,التطوير العقاري,التنمية المستدامة,مصر 2030,Industrial Development Group,شركة IDG,مجمع e2 العلمين,شركة IDG للتنمية الصناعية,مجمع العلمين الصناعي,مجمع "E2" الصناعي,مجمع "E2" الصناعي بالعلمين الجديدة.,مجمع "E2" الصناعي بالعلمين الجديدة,E2  العلمين

مجمع E2 الصناعي بالعلمين الجديدة.

مميزات جديدة في مجمع "E2" الصناعي بالعلمين الجديدة.. تعرف عليها

مجمع E2 الصناعي بالعلمين الجديدة
مجمع E2 الصناعي بالعلمين الجديدة

تعتبر مدينة العلمين الجديدة، البوابة لكافة المستثمرين ورجال الأعمال، كما أنها تعد المنطقة الهامة خلال السنوات، ليس محليا فقط؛ بل عالميا أيضا، وذلك نظرا لموقعها المتميز على الساحل الشمالي لمصر وأفريقيا، وكذلك لتوافر كافة الخدمات اللوجستية المتكاملة، حيث بسبب جهودة الدولة ومجموعة IDGتم لفت أنظار أصحاب رؤوس الأموال إلى العلمين الجديدة.



حيث تتوفر في مجمع "E2" الصناعي بالعلمين الجديدة، مساحات متعددة كبيرة وصغيرة، تبدأ من 3 آلاف متر مربع وهو ما يتناسب مع كافة الأنشطة والأعمال الصناعية مثل المصانع والمخازن والأراضي الزراعية والمحال التجارية، كما يوجد العديد من الخطط المالية الميسرة للدفع وبأبسط الطرق والوسائل التي تمكن أي عميل من تنفيذ مشروعه.

إن التوجه الحكومي نحو مدينة العلمين الجديدة، والمشروعات السكنية والخدمية والصناعية وبفضل مشروعات مجموعة IDG تجعل من مدينة العلمين الجديدة عاصمة مصر الثانية بعد القاهرة، ومركزها الصناعي البارز، كما ستجعلها المدينة السياحية الأولى في الشرق الأوسط.

ففي إطار توجه الدولة نحو دعم وتطوير المناطق الصناعية في مصر وتحت رعاية الهيئة العامة للتنمية الصناعية وشعبة التطوير الصناعي بغرفة التطوير العقاري بإتحاد الصناعات المصرية، حيث قامت الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (جي آي زد) مصر بتوقيع اتفاقيات شراكة مع ثلاثة مطورين صناعيين من القطاع الخاص وعلى رأسهم مجموعة التنمية الصناعية(IDG)، مجموعة بورلايس باركس للتطوير الصناعي، وشركة السويدي للتنمية الصناعية.

إن الهدف لمجموعة IDG الأول هو تقديم الدعم الفني الشامل لخمس مناطق صناعية، وذلك بهدف إرساء مفهوم المناطق الصناعية المستدامة (SIA) وتقديم إستراتيجيات وخطط العمل اللازمة من أجل الاتجاه نحو تحقيق الإستدامة والتوازن بين الجوانب الإدارية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية وفقا لأفضل المماراسات العالمية والتي تتوافق مع القطاع الصناعي المصري، حيث تشمل المناطق المستهدفة منطقتين صناعيتين تحت ولاية الهيئة العامة للتنمية الصناعية، بالإضافة إلي ثلاث مناطق صناعية خاصة يمتلكها ويديرها المطورون الثلاثة في مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان والعلمين الجديدة.

هيئة التنمية الصناعية تشيد بدور مجموعة IDG

لذلك، فقد أشار اللواء المهندس، محمد الزلاط، رئيس هيئة التنمية الصناعية بالدور الكبير الذي تلعبه مجموعة IDG مع الصناعة المصرية في دفع عجلة الإقتصاد وما توليه الحكومة من إهتمام بتطوير المناطق الصناعية كعامل أساسي لجذب الاستثمارات الصناعية وكذا خلق فرص عمل في جميع انحاء الجمهورية.

ووفق حديث، اللواء الزلاط، شدد علي أهمية التعاون مع القطاع الخاص بهدف تحقيق رؤية التنمية المستدامة "مصر 2030".

ويقول باسل شعيرة رئيس شعبة المطوريين الصناعيين أن القطاع الخاص بقيادة مجموعة IDG الرائدة في قطاع الاستثمار، حيث يلعب القطاع دور مهم في التنمية الاقتصادية في مصر و جذب إستثمارات محلية وعربية ودولية لتحقيق الإستدامة على المدي الطويل وتحسين بيئة الأعمال بالإضافة إلي حماية البيئة وتحقيق التوازن الاجتماعي. وأشاد باسل بالدور الذي تلعبه الهيئة والوكالة الالمانية في تطوير المناطق الصناعية لتكون مناطق صناعية مستدامة.

حيث أن الاتفاقيات التي تم توقيعها بين مجموعة IDG وبعض الشركات والوكالات الأجنبية عامة والألمانية بصفة خاصة، تأتي استكمالا لأنشطة التعاون مع الجانب المصري بهدف تهيئة بيئة الاستثمار ودعم الصناعة المصرية وتعزيز التعاون مع القطاع الخاص لتحقيق التنمية المستدامة، كما رحبت الوكالة الألمانية بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية من أجل دعم وتطوير الصناعة في مصر.

وشهدت مراسم التوقيع خلال الأشهر القليلة الماضية، حضور كل من المهندس/ شادي وليم المدير العام والعضو المنتدب لمجموعة التنمية الصناعية (IDG) والمهندس/ باسل شعيرة نائب المدير العام لمجموعة بورلايس باركس للتطوير الصناعي والمهندس/ محمد القماح الرئيس التنفيذي لشركة السويدي.

نيابة عن الحكومة الألمانية قامت الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (جي آي زد) بتوقيع اتفاقيات شراكة مع ثلاثة مطورين صناعيين مصريين من القطاع الخاص: مجموعة التنمية الصناعي(IDG) ، وبولاريس انترناشيونال للمناطق الصناعية، وشركة السويدي للتنمية الصناعية، حيث تم تنظيم التوقيع الرسمي تحت رعاية هيئة التنمية الصناعية (IDA) نيابةً عن وزارة التجارة والصناعة المصرية وبالتعاون مع شعبة التطوير الصناعي بغرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات المصرية.

أبرز المناطق التي تستهدفها مجموعة IDG

ووفق بيان شركة IDG ، فتهدف هذه الشراكة إلي تقديم دعم فني شامل لخمس مناطق صناعية بهدف إرساء مفهوم المناطق الصناعية المستدامة (SIA)  وتقديم استراتيجيات وخطط العمل اللازمة من أجل الاتجاه نحو تحقيق الإستدامة.

كما تشمل المناطق المستهدفة لمجموعة IDG وشركات الاستثمار الأخرى الموقعة على الاتفاقية، منطقتين صناعيتين تحت ولاية الهيئة العامة للتنمية الصناعية في محافظتي قنا وسوهاج، بالإضافة إلي ثلاث مناطق صناعية خاصة يمتلكها ويديرها المطورون الثلاثة في مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان.