العلمين الجديدة هي إحدى المدن التي أنشأتها الحكومة المصرية ضمن عدة مدن مصرية جديدة بمختلف المحافظات المصرية ب

مدينة العلمين الجديدة 2020,موقع مدينة العلمين الجديدة,الفنادق,الطاقة,الحكومة المصرية,الخدمات الحكومية,مشاريع العلمين الجديدة,مشروعات مدينة العلمين,مجمع "E2" بالعلمين الجديدة,المجمع الصناعي e2,أراضي العلمين الجديدة,المجمع الصناعي بالعلمين

مجمع E2 الصناعي

طفرة صناعية كبرى بالعلمين الجديدة.. ومجمع "E2" الصناعي أكبر مشروعات المدينة

مجمع E2 الصناعي
مجمع E2 الصناعي

العلمين الجديدة هي إحدى المدن التي أنشأتها الحكومة المصرية ضمن عدة مدن مصرية جديدة بمختلف المحافظات المصرية، بهدف تقليل الضغط السكاني على مدن ومحافظات مصر، وتسعى الدولة عبر مخطط لأن تكون تلك الـ مدن من الجيل الرابع، التي يشترط عند بنائها أن تكون وفق الأسس الحديثة، واستخدام الطاقة الحديثة، ووسائل التكنولوجيا، وأن تكون مدن متكاملة تخدم نفسها بذاتها في المستقبل.



طبقت الدولة في بناء مدينة العلمين الجديدة، معايير استدامة الطاقة وتدوير المخلفات لتصبح مدنا خضراء، وكذلك نمط المدن الذكية التي تقدم بها جميع الخدمات إلكترونيا وتغطيها شبكة المعلومات العالمية؛ ويتكون القطاع الساحلي بالمدينة من عدة مناطق وهى منطقة بحيرة العلمين والتي تسمى حى الفنادق، ومركز المدينة، والحى السكنى المتميز، وحى حدائق العلمين، ومرسى الفنارة ومركز المؤتمرات، ومنتجع خاص، والمنطقة الترفيهية، والمركز الثقافى، والإسكان السياحي، وحى مساكن البحيرة، ومنطقة أرض المعارض.

ويوكد العديد من المستثمرين، أن مدينة العلمين الجديدة ستكون قبلة الاستثمار العقاري والسياحي والصناعي، وتبلغ قيمة الاستثمارات في العلمين الجديدة أكثر من عشرات المليارات، كما تبلغ إجمالى مساحة الفنادق 296 فدانًا، ويبلغ عدد الغرف الفندقية 15500 غرفة ، وبها المركز الطبى العالمى للاستشفاء والعلاج الطبيعى على مساحة 45 فدان، بالإضافة إلى المراكز التجارية، ومنافذ البيع، والمعارض، والملاهى، ومجمع السينما والمسارح، والنوادى الرياضية، والخدمات الإدارية.

كما دشنت الدولة عدة مشروعات، منها المرحلة الأولى من محطة تحلية مياه الشرب، وتطوير الطريق الساحلي، والانتهاء من أعمال الطرق الرئيسية والبحيرات الشاطئية، وتطوير مدينة العلمين القائمة وتضمينها كجزء من التخطيط العام، كما اختارت الحكومة موقع مدينة العلمين الجديدة لتحقيق عدة معاير، أهمها أن تكون المدينة مركزًا تنافسيًا عالميا وإقليميا، وأن تكون على المحاور التنموية المحددة لمضاعفة الرقعة السكانية.

 كما أن تكون مرتبطة بالمشروعات الكبرى التي تعمل الدولة على تنفيذها، مما يساهم في وضع مصر على خريطة الاستثمارات العالمية، وأن تصبح مركزا لريادة المال والأعمال على المستوى القومي والإقليمي، وتؤدي جميع الخدمات الحكومية لقاطينها ومحيطها العمراني بشكل أبسط وأسرع، وتقدم فرص متوازنة لجميع الفئات ونمو اقتصادي مستدام وبنية تحية عالية المستوى، وأنظمة نقل عام وخدمات ومنشآت تعليمية ومتطورة، وبيئة معيشة صحية وجودة حياة مناسبة ومسكن ملائم لمختلفة فئات المجتمع.

أبرز ما يميز مدينة العلمين الجديدة عند دخولها للوهلة الأولى، هما بُرجا العلمين، وهما أطول أبراج منطقة البحر المتوسط، حيث يبلغ طولهما 170 متر؛ ويوجد بعدهم 3 أبراج أخرى، وبخلاف الأبراج يوجد كورنيش المدينة، ويبلغ طوله ١٤ كيلومتر، ويوجد بالمدينة مركز مؤتمرات مجهز لاستقبال المؤتمرات الهامة، ويبلغ عدد أحياء مشروع العلمين الجديدة ١٤ حي، وتتوافر بها كثير من الخدمات الرياضية، والتجارية، والترفيهية، والثقافية، والطبية، والمالية، وكثير من المنتجعات والمشروعات والمساحات الخضراء.

استغلت شركة "IDG" الطفرة الصناعية التي حدثت في مدينة العلمين، وبعدها إنشاء مدينة العلمين الجديدة، وقامت ببناء مجمع "E2" الصناعي بالمدينة، وهو ثالث تجارب شركة "IDG" في مصر بعد إنشاء مجمعين أحدهما شرق منطقة بورسعيد، والأخر كان المجمع الصناعي "E2" في مدينة 6 أكتوبر، والمجمع الصناعي "E2" بالعلمين الجديدة، هو أحدث تلك التجارب الصناعية الهامة، وهو أحدث المجمعات الصناعية الذكية صديقة البيئة، ويعد أكبر المدن الصناعية الجديدة وفق أحدث النظم الصناعية والتكنولوجية الحديثة.

أكدت شركة "IDG"، أو كما تسمى مجموعة التنمية الصناعية، أن مجمع "E2" بالعلمين الجديدة، يقدم الحلول المُبتكرة لدعم رواد الأعمال والصناعة في تنمية مشروعاتهم والتوسع بها، وأكدت الشركة أن أهداف إنشاء مجمع "E2" الصناعي بالعلمين الجديدة لا تقتصر أهدافه على دعم التنمية الصناعية فقط، ولكن أن يصل المجمع الصناعي إلى أكثر من 2.5 مليار مستهلك، بفضل اتفاقيات التجارة الحرة التي تعد مصر طرفًا فيها، كونها أحد ركائز خطة التنمية التي اعتمدتها الحكومة المصرية، ولقربها من المراكز الصناعية والتجارية، والموانئ البحرية والجوية، وشبكات الطرق المحلية والعالمية.

وأوضحت شركة "IDG"، أن مجمع "E2" الصناعي بالعلمين الجديدة، سيكون منطقة صناعية متكاملة في مصر؛ ولفتت الشركة إلى أن مجمع "E2" الصناعي بالعلمين الجديدة به كافة الخدمات التكميلية، وخدمات الطوارئ على مدار الساعة، كما أنه مجمع صناعي صديق للبيئة، ويوفر بيئة تشغيلية أكثر استدامة، وتتميز بالاستخدام الأمثل لكافة الموارد، وتعظيم العائد والمنفعة المتبادلة، كما يوفر المجمع الصناعي "E2" بالعلمين الجديدة منشأت صناعية حديثة ومقرات إدارية ذات مساحات متنوعة، وجميع خدمات الطوارئ، وأنظمة معالجة مياه الصرف، وفريق صيانة متخصص، وقاعات اجتماعات ومؤتمرات، ووحدات وفروع بنكية.

وتتيح الشركة الاعتماد على جميع أشكال وأنواع الخدمات المتكاملة التي تشمل النقل والخدمات الطبية والإدارية، وتمكنك من الوجود بمدينة صناعية خضراء، والوصول إلى جميع الخدمات المتاحة في المنطقة الصناعية، كما أن جميع الخدمات بالمجمع الصناعي متوفرة على مدار الساعة، مثل الطعام والنقل والحراسة و الأمن والموارد المشتركة مما يضمن استمرار الإنتاجية ويعمل على تحقيق الراحة والتوازن لعمالك وموظفيك، وتم تأسيس المجمع على مساحة 2.7 كم2، ما يسمح بتحول المجمع إلى مدينة صناعية كبيرة، تقع بين أكثر من 723000 فدان من الأراضي المزروعة.